الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ارتداء الملابس التي عليها إعلانات
رقم الفتوى: 188567

  • تاريخ النشر:الإثنين 30 ذو القعدة 1433 هـ - 15-10-2012 م
  • التقييم:
8431 0 301

السؤال

ما حكم ارتداء الملابس التي عليها إعلانات لبعض المنتجات وشعارات لأندية رياضية سواء كانت أجنبية أو عربية، أو أرقام وأسماء لبعض اللاعبين العرب أو الأجانب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان في هذه الإعلانات والشعارات التي على الملابس رموز دينية لكفار، أو كان فيها صور محرمة أو دعوة لمحرم فلا يجوز لبسها، وأما الملابس التي عليها أسماء لاعبين من الكفار، فقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء المنع من لبسها، إذ قالت اللجنة: الملابس التي تحمل شعارات الكفار فيها تفصيل كما يلي:

1ـ إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى ديانات الكفار كالصليب ونحوه، ففي هذه الحالة لا يجوز استيراد هذه الملابس، ولا بيعها ولا لبسها.

2ـ إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى تعظيم أحدٍ من الكفار، بوضع صورته، أو كتابة اسمه ونحو ذلك، فهي أيضاً حرام، كما سبق.

3ـ إذا كانت هذه الشعارات لا ترمز إلى عبادة، ولا تعظيم شخص، وإنما هي علامات تجارية مباحة، وهي ما يسمى بالماركات فلا بأس بها. اهـ.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 164475، 140078، 21839، 100144.

والله أعلم.

 
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: