الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المداعبة حتى خروج المني والمذي ومدى أثرهما على الصوم
رقم الفتوى: 18861

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 جمادى الأولى 1423 هـ - 10-7-2002 م
  • التقييم:
146161 0 475

السؤال

داعبني زوجي في نهار رمضان حتى أنزلت، أرجوكم أفتوني في هذا علما أن المداعبة كانت باليد ولم أكن أعرف أن مثل هذا لا يجوز في نهار رمضان أرجوكم هذا أمر ثقل علي ولم أتمكن أن أسأل للحرج الذي فيه والله يجزيكم كل خير ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن داعب زوجته في نهار رمضان بيده أو قبلها ونحو ذلك فأمنيا أو أحدهما بطل صوم من أمنى منهما. قال الإمام النووي:( إذا قبل أو باشر فيما دون الفرج بذكره أو لمس بشرة امرأة بيده أو غيرها، فإن أنزل المني بطل صومه وإلا فلا، ونقل صاحب الحاوي وغيره الإجماع على بطلان صوم من قبل أو باشر دون الفرج فأنزل). وقال الكاساني في بدائع الصنائع: (ولو جامع امرأته فيما دون الفرج فأنزل أو باشرها أو قبلها أو لمسها بشهوة فأنزل يفسد صومه وعليه القضاء ولا كفارة عليه، وكذا إذا فعل ذلك فأنزلت المرأة لوجود الجماع من حيث المعنى وهو قضاء الشهوة بفعله وهو المس).
وقال ابن قدامة في المغني: (ولا يخلو المقبل من ثلاثة أحوال:
أحدها: أن لا ينزل فلا يفسد صومه بذلك لا نعلم فيه خلافاً...
الحال الثاني: أن يمني فيفطر بغير خلاف نعلمه... الحال الثالث: أن يمذي فيفطر عند إمامنا ومالك وقال أبو حنيفة والشافعي لا يفطر، وروى ذلك عن الحسن والشعبي والأوزاعي لأنه خارج لا يوجب الغسل أشبه البول) انتهى. وهذا القول هو الراجح.
ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم:
6542 للفارق بين المني والمذي.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: