الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا إثم على من رأت الدم بعد جماع زوجها
رقم الفتوى: 189735

  • تاريخ النشر:الخميس 17 ذو الحجة 1433 هـ - 1-11-2012 م
  • التقييم:
32951 0 463

السؤال

استيقظت أمس ودخلت الحمام وتوضأت وصليت الضحى وقرأت القرآن وبعد ذلك بفترة حدث جماع بيني وبين زوجي واغتسلت وعلى صلاة الظهر دخلت الحمام وكنت قد رأيت علامة نقطة صغيرة جدا لونها زهري فاتح على أصفر ولكن نسيت متى رأيتها هل عند صلاة الضحى أم عند صلاة الظهر وصليت الظهر وقرأت وردي من القرآن وقريب العصر إذا بألم فوضعت قطنة فإذا بالدم فما حكم الجماع ولا أعلم هل نزل الدم قبل الجماع أو بعده وهل هذه العلامة كانت بداية نزول الدورة وهل نزلت قبل الجماع أم بعده؟ فقد نسيت متى رأيت العلامة الصغيرة هذه أرجو إفادتي فأنا خائفة ومحتارة

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فسواء كنت رأيت هذه القطرة قبل الضحى أو قبل الظهر فلا إثم عليك ولا على زوجك فيما حصل لأنكما لم تتعمدا الجماع عالمين بوجود الحيض، والإثم إنما يترتب على من ارتكب المحظور عالما عامدا، قال النووي: ومن فعله -أي الجماع في الحيض- جاهلا وجود الحيض أو تحريمه أو ناسيا أو مكرها فلا إثم عليه ولا كفارة. انتهى. ثم إن القاعدة أن الشيء إذا احتمل الحصول في زمنين أضيف إلى ثانيهما.

وعليه؛ فإذا شككت في الوقت الذي رأيت فيه هذه القطرة فإنه يحكم بحصولها في آخر وقت يحتمل حصولها فيه. وانظري الفتوى رقم 163585.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: