الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قول المحرم لزوجته ياحبيبتي أو غيرها من الألفاظ العاطفية
رقم الفتوى: 190395

  • تاريخ النشر:الأحد 27 ذو الحجة 1433 هـ - 11-11-2012 م
  • التقييم:
5388 0 271

السؤال

هل يجوز للزوج في الحج القول لزوجته: "يا حبيبتي" و ما شابه حتى لو كان بعاطفة؟
وإن كان لا يجوز فماذا عليه في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في هذا القول, ولا يلزم منه شيء؛ إذ ليس من الرفث المنهي عنه، وإن كان الأولى بالمحرم أن ينزه حجه عن الاستمتاع بمثل هذه الكلمات العاطفية؛ حتى لا تؤدي به إلى المحظور وهو الرفث. 

قال النووي رحمه الله: ينبغي أن ينزه إحرامه من الشتم, والكلام القبيح, والخصومة, والمراء, والجدال، ومخاطبة النساء بما يتعلق بالجماع, والقبلة, ونحوها من أنواع الاستمتاع، وكذا ذكره بحضرة المرأة. اهـ

وللفائدة راجع الفتوى رقم: 73762.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: