هل تبطل الصلاة بموت الإمام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تبطل الصلاة بموت الإمام
رقم الفتوى: 19170

  • تاريخ النشر:الخميس 9 جمادى الأولى 1423 هـ - 18-7-2002 م
  • التقييم:
16312 0 385

السؤال

إذا مات الإمام وأنا أصلي خلفه فماذا أفعل ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا حصل للإمام عذر يمنعه عن مواصلة الصلاة من مثل سبق حدث أو ذكر نجاسة أو موت أو غيره فإن صلاة المأمومين تبقى صحيحة عند الجمهور، وللمصلين أن يختاروا شخصاً من بينهم يتم بهم بقيتها.
وذهب المالكية إلى أن الاستخلاف في الجمعة واجب لأن من شروطها الجماعة، وأما في غيرها فهم مخيرون بين أن يتموا أفذاذاً أو جماعة أو بعضهم جماعة والآخر منهم فرادى، فالكل لا حرج فيه عندهم.
ودليل الجمهور في ذلك ما أورده البخاري من قصة مقتل عمر رضي الله عنه وهو إمام، واستخلافه عبد الرحمن بن عوف.
ومما تقدم يتضح للسائل أن الإمام إذا حصل له عذر من موت أو غيره فإن من كان وراءه يواصلون صلاتهم، ولا تبطل بموت الإمام.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: