هل يشرع وضع اليد على البطن والصلاة على النبي بصيغة معينة طلبا لسلامة الجنين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يشرع وضع اليد على البطن والصلاة على النبي بصيغة معينة طلبا لسلامة الجنين
رقم الفتوى: 192517

  • تاريخ النشر:الأحد 19 محرم 1434 هـ - 2-12-2012 م
  • التقييم:
6144 0 227

السؤال

أنا حامل, وأمي توصيني دائمًا أن أضع يدي على بطني, وأقول: "اللهم صلِّ على سيدنا محمد كامل مكمل"
أي: أن يأتي كاملًا من دون تشوهات, وقد كنت أفعل هذا في حملي الأول, والحمد لله أكرمني الله بطفلة كاملة, وأنا أفكر الآن هل هذا الدعاء صحيح وجائز؟ أم من الممكن أن يكون فيه شيء من الغلط أو البدعة؟ وهل هناك مانع أن استمر فيه؟ وهل هناك دعاء خاص لسلامة الجنين وتمام الحمل وحفظه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فتخصيص هذه الصيغة من الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام والتزامها من أجل سلامة الحمل, واعتقاد أنها سبب للإجابة، يخشى أن يكون من الابتداع المذموم, قال الشاطبي في كلامه عن البدعة الإضافية: ومنها: التزام العبادات المعينة في أوقات معينة لم يوجد لها ذلك التعيين في الشريعة أهـ .

ولم يرد في الشرع دعاء خاص لسلامة الجنين, وراجعي الفتاوى: 38730 74143 115146.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: