الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الغُلمة الشديدة دواؤها التعدد أو الصوم
رقم الفتوى: 19607

  • تاريخ النشر:الخميس 9 جمادى الأولى 1423 هـ - 18-7-2002 م
  • التقييم:
8604 0 231

السؤال

مضاجعه الزوجه من الخلف هل يجوز أم لا؟ واذا لا ما هو حجم الإ ثم خصوصا وإن الرجل (too hot) ولا يريد أن يزني 0 فهل يأتي زوجته من الخلف أرجو الرد بالتفصيل للأهمية وجزاكم الله خيراً....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق الإجابة على حكم إتيان الزوجة من الخلف في القبل برقم:
8010
3533.
كما سبقت الإجابة أيضاً على إتيان الزوجة في دبرها برقم:
4340
8130
1410.
وذكرنا هنالك أنه لا يجوز بحال من الأحوال، ومن كان من الرجال شديد الشهوة بحيث لا تعفه امرأة واحدة فلم يشرع له لإفراغ شهوته إلا أن يبحث عن ثانية أو يصوم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: