الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إيراد المؤرخين للحوادث لا يعني الحكم بصحتها
رقم الفتوى: 196457

  • تاريخ النشر:الخميس 6 ربيع الأول 1434 هـ - 17-1-2013 م
  • التقييم:
5326 0 305

السؤال

ذكر ابن الجوزي في كتابه المنتظم ج5/347 أن جعفر الخلدي يقول: كان بي جرب عظيم، فتمسحت بتراب قبر الحسين، فغفوت وانتبهت وليس علي منه. هل يعني هذا إقرارا من ابن الجوزي بصحة هذا الخبر ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا شك أن في هذا الأثر نكارة عظيمة، ولكن كتب التاريخ مما لا تتلقى منه الأحكام، ولا يعتني مصنفوها غالبا بصحة الأسانيد والتعليق عليها ببيان درجتها، عنايتهم بذلك فيما ينبني عليه حكم شرعي، ولا يلزم من إيراد ابن الجوزي لهذا الأثر أنه يصححه أو أنه يسوغ هذا الفعل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: