حكم الذكر الجماعي مع الدعاء وإهداء ثوابه للموتى - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الذكر الجماعي مع الدعاء وإهداء ثوابه للموتى
رقم الفتوى: 199109

  • تاريخ النشر:الأحد 14 ربيع الآخر 1434 هـ - 24-2-2013 م
  • التقييم:
4487 0 219

السؤال

في كثير من الأحيان في مساجدنا يقرأ الذكر: (لا إله إلاّ الله) جماعة في المسجد, وفي نهاية قراءة الذكر يدعون, ويهدى ثواب الذكر للموتى, فهل يجوز ذلك؟ جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:            

 فما ذكرته من حصول الذكر الجماعي بصيغة: " لا إله إلا الله " في المسجد مع الدعاء, وإهداء ثواب ذلك للموتى هو عمل لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم, ولا صحابته الكرام, ولم يؤثر عن السلف الصالح, فهو عمل مبتدع، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد. متفق عليه. وفي لفظ: من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد.

وعلى هذا فينبغي نصح من يقوم بالذكر الجماعي على الطريقة التي وصفتّها, ويكون ذلك بحكمة ورفق, وراجع ضابط البدعة الإضافية وذلك في الفتوى رقم: 631

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: