تكفير الشخص المعين لوقوعه في مخالفات شرعية أو استهزاء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكفير الشخص المعين لوقوعه في مخالفات شرعية أو استهزاء
رقم الفتوى: 199241

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 ربيع الآخر 1434 هـ - 26-2-2013 م
  • التقييم:
3514 0 206

السؤال

هل يعامل من كان يقول بأن أمرا ما حلال وهو في الحقيقة حرام ( وهو يعلم أحاديث دالة على الحرمة) أو استهزأ بشيء من الإسلام ( بحرمة أمر ما) ؟
هل المسلم الذي يدخل النار خالد فيها؟
أعلم أن تكفير المسلم أمر كبير، ولكن أحيانا ألاحظ في أسرتي أوامر هي من نواقض الإسلام، كأن يستهزئ أبي بحكم من أحكام الإسلام، أو أن تقول أمي بأن أمرا حلال، وهي تعرف أحاديث دالة على حرمته، وأخشى أن أكفر إن اتخذتهم أولياء، وأحببتهم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فتكفير المعين أمر في غاية الخطورة، فكيف إذا كان هذا المعين والدا، فنحذرك من الخوض في مثل هذا، والواجب أن تعامل والديك على أساس الأمر الثابت وهو أنهما مسلمان، ولا تلتف إلى مسألة التكفير، وأن تسعى في نصحهما بالحكمة والموعظة الحسنة. وراجع في ذلك الفتوى رقم: 102922

واعلم أن  مجرد إنكار تحريم المحرم، لا يكفر به قائله، إلا إذا كان مما هو معلوم من الدين بالضرورة؛ وراجع الفتوى رقم: 93492.
وأن حقيقة الاستهزاء هي السخرية والاستخفاف؛ كما قال البيضاوي: الاستهزاء: السخرية والاستخفاف، يقال: هزئت واستهزأت بمعنى، كأجبت واستجبت، وأصله الخفة من الهزء وهو القتل السريع. اهـ.

فما ثبت أنه من الدين، فالسخرية به كفر، وليس كل من وقع منه الكفر وقع عليه.

وراجع أيضا الفتوى رقم: 721 وهي في ضوابط التكفير. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: