الحصول على الزوجة والسعي له من قدر الله تعالى - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحصول على الزوجة، والسعي له من قدر الله تعالى
رقم الفتوى: 20044

  • تاريخ النشر:الجمعة 17 جمادى الأولى 1423 هـ - 26-7-2002 م
  • التقييم:
17164 0 413

السؤال

بسم الله أريد السؤال هل الزواج نصيب؟ هل المرأة حين تخلق يكتب لها اسم الشخص الذي ستتزوجه وهل مهما عمل الشخص لأخذ من يحبه في النهاية يأخذ من هو مكتوب له ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد قال الله تعالى:إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ [القمر:49].
وقال صلى الله عليه وسلم: كل شيء بقدر حتى العجز والكيس. رواه البخاري.
وهذا يدل على أنه لا يخرج شيء عن قدر الله تعالى، ومن جملة ذلك، السعي في تحصيل الزوجة الصالحة أو الزوج الصالح، وتوضيح ذلك،أن الله تعالى يُقدر الأشياء على أسباب يقدرها أيضاً، فكما قدر الله تعالى الشبع قدر سببه وهو الأكل، كذلك قدر الحصول على الزوجة وقدر سببه وهو السعي في طلبها، فكل من الحصول على الزوجة، والسعي له من قدر الله تعالى وراجع في ذلك الفتاوى التالية أرقامها:
12638
16183
17855
9890.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: