الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مـقـوِّمات الزواج الناجح
رقم الفتوى: 20121

  • تاريخ النشر:الأحد 19 جمادى الأولى 1423 هـ - 28-7-2002 م
  • التقييم:
10885 0 254

السؤال

أنا شاب أريد الزواج وأسالكم أن تدلوني على زواج السنة المطهرة وتنصحوني بأشياء أعملها ليكون زواجي على سنة رسول الله ويكون ناجحا بإذن الله وجزاكم الله خيراً.....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الكلام عن هذا الموضوع طويل ولكن سنذكر لك الخلاصة، ثم نحيلك على بعض الفتاوى التي تجد فيها التفصيل، فنقول وبالله التوفيق:
- ابحث عن ذات الدين والخلق الولود الودود.
- انظر إلى من تدعوك الحاجة إلى نكاحها.
- إياك والمنكرات التي انتشرت سواء كانت أثناء الخطبة أو ليلة الزفاف أو بين ذلك، وليكن عرسك إسلامياً.
- وفي ليلة الدخول صلِّ بزوجتك ركعتين وضع يدك على رأسها وقل الذكر المشروع، ثم شأنك وأهلك.. ولا تنس الذكر المشروع قبل الجماع والالتزام بآدابه.
- عاشر أهلك بالمعروف وعلمها أحكام عشرة الزوج وحقوقه.
- اعلم أن ركني العلاقات الزوجية هما: المودة والرحمة. فاحرص على تقويتهما.
ولتفصيل ذلك وغيره راجع الفتاوى ذات الأرقام: التالية:
8757
10561
1094
7877
15312
3768
3698.
وفي الختام نسأل الله أن يسهل أمرك، وأن يرزقك زوجة صالحة تعينك على طاعة الله، وأن يوفقك لكل خير.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: