حكم إمامة من له ميول جنسية شاذة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إمامة من له ميول جنسية شاذة
رقم الفتوى: 201421

  • تاريخ النشر:الأحد 13 جمادى الأولى 1434 هـ - 24-3-2013 م
  • التقييم:
5327 0 201

السؤال

ما حكم إمامة من له ميول جنسية شاذة للمصلين إذا كان أقرأ الحاضرين؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإذا بدت من الشخص المذكور أفعال تقتضي تفسيقه فإنه تكره إمامته، لأن إمامة الفاسق مكروهة، وإن كان ذلك كامنا في نفسه ولم يصدر منه ما يوجب الحكم بفسقه، فإن إمامته جائزة, وانظر الفتوى رقم: 122226، عن كراهة الصلاة خلف الإمام الفاسق، والفتوى رقم: 189089، عن حكم إمامة ما يسمى بالجنس الثالث, والفتوى رقم: 56686، حول إمامة مقترف الفاحشة. 

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: