الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجب على الزوج أو الزوجة الموافقة على إجراء عملية التلقيح الصناعي
رقم الفتوى: 203773

  • تاريخ النشر:الخميس 1 جمادى الآخر 1434 هـ - 11-4-2013 م
  • التقييم:
13663 0 337

السؤال

هل آثم بسبب رفضي التلقيح الصناعي لخوفي منه, وسوء معاملة زوجي لي, وبخله ونقص تدينه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الإنجاب حق للزوجين، ولا يحق لأحدهما الامتناع عن الإنجاب بالطريقة الطبيعية بسبب سوء معاملة الطرف الآخر، وانظري في هذا الفتاوى: 126211 ، 71535 ، 6907.

وأما عملية التلقيح الصناعي فلا يجب على الزوج أو الزوجة الموافقة على إجرائها، كما سبق بيانه في الفتاوى: 157187 ، 185831 ، 106613.

وراجعي للفائدة حول عمليات التلقيح الصناعي الفتوى رقم: 5995.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: