الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الانتفاع باللقطة قبل مرور سنة من التقاطها
رقم الفتوى: 205645

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 جمادى الآخر 1434 هـ - 29-4-2013 م
  • التقييم:
4142 0 202

السؤال

إذا وجت مبلغا من المال على سلم البيت، فهل آخذها أم ماذا؟ وهل إذا لم أجد صاحبها آخذها إذا كنت في ضائقة مالية وأخرجها له عندما تأتيني أموال؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما وجدته من المال على السلم يعتبر لقطة والواجب عليك تعريفه حولا كاملا إن كان ذا قيمة، وليس لك استعماله قبل ذلك، وقد فصلنا القول في شأن اللقطة كثيرها ويسيرها في الفتوى رقم: 11132.

ويمكنك وضع إعلان عند سلم العمارة تذكر فيه أنك وجدت لقطة مالية، فمن ضاع له شيء فليتصل بك، أو توصي أهل العمارة إذا وجدوا من يبحث عن لقطة وهكذا، فإن مضى الحول ولم تجد صاحب اللقطة جاز لك الانتفاع بها مع ضمانها لصاحبها لو جاء يوما من الدهر يطلبها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: