الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحذير من انحراف وضلال المدعو عدنان إبراهيم
رقم الفتوى: 206872

  • تاريخ النشر:الخميس 29 جمادى الآخر 1434 هـ - 9-5-2013 م
  • التقييم:
30088 0 308

السؤال

الموضوع خطير جدا: هناك شيخ يدعى: عدنان إبراهيم، وهو ينكر وجود المسيح الدجال، والمهدي، والمسيح بن مريم، كما أنه يشكك في الصحيحين، ويقدم أدلة، ويدعي تحكيم العقل، وعدم الالتزام بالكتب المنقولة، وحديثه -سبحان الله- لم يسرني أبدا، ولكن المشكلة للأسف هناك الكثير الكثير من الشباب الذين يستمعون له، ويتخذون كلامه ويعتمدونه، فلي صديق ملتزم: يصلي، ويقرأ القرآن، ولكنه أخد يستمع لعدنان إبراهيم، ويصدق ما يقوله من أقوال، وهناك العديد العديد من الشباب الذين يصدقونه ويتبعونه، وإنه وعلى ما أظن فتنة في الأرض، وإنه أمانة برقابكم بإظهار الحق وإنكار الباطل.
فأرجو منكم أن تنتبهو لهذا المدعي الكذاب، وأن تنبهوا الناس والشباب خاصة بحكم هذا المدعي، وأن تكون له ترجمة خاصة به، كي ينتبه الناس لهذا الرجل وكذبه وافترائه.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فشكر الله للأخ السائل حرصه على بيان الحق، وتحذير شباب المسلمين من أهل الضلال والريبة. وأما الشخص الذي سألت عنه فقد اشتهر عنه انحرافه فيما ذكرت، وفي غيرها من المسائل  كموقفه من الصحابة الكرام رضي الله عنهم، ومن أهل العلم الأعلام. وتتبع ذلك لا يناسبه مجال الفتوى الذي نحن فيه، لكننا ننصح المسلمين عموما بعدم الإصغاء إليه في شذوذه وانحرافاته هذه، وأن لايتلقوا العلم إلا من أهله المعروفين به، المعظمين للسنة العاملين بها، وقد قال بعض السلف: إن هذا العلم دين، فانظروا عمن تأخذون دينكم.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: