الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث: لا تكثر النوم بالليل، فإن كثرة النوم تدع الرجل فقيرا....

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 رجب 1434 هـ - 20-5-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 208033
12376 0 237

السؤال

هذا الحديث رواه ابن ماجه، فهل تعلمون أحدا من أهل العلم صححه؟ لأن الشيخ الألباني ضعفه: عن جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قَالَتْ أُمُّ سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ لِسُلَيْمَانَ: يَا بُنَيَّ لَا تُكْثِرْ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ، فَإِنَّ كَثْرَةَ النَّوْمِ بِاللَّيْلِ تَتْرُكُ الرَّجُلَ فَقِيرًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ـ سنن ابن ماجه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذ الحديث قد أخرجه ابن ماجه في سننه من طريق سنيد بن دَاوُد يوسف بن محمد بن المنكدر، عن أبيه عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم: قالت أم سليمان بن داود النبي صلى الله عليه وسلم لسليمان بن داود: يا بني لا تكثر النوم بالليل، فإن كثرة النوم تدع الرجل فقيرا يوم القيامة.

وسنده ضعيف لضعف سنيد ويوسف بن محمد، وقد تتابع الأئمة على تضعيف هذا الحديث: فقد ضعفه العقيلي بإيراده له في كتابه: الضعفاء الكبير ـ في ترجمة يوسف بعد أن قال فيه: لا يتابع على حديثه. اهـ.

وضعفه ابن حبان في كتابه: المجروحين ـ فقد ذكر هذا الحديث في ترجمة يوسف بن محمد بعد أن قال عنه: يروي عن أبيه ما ليس من حديثه من المناكير التي لا يشك عوام أصحاب الحديث أنها مقلوبة. اهـ.

وذكره كذلك ابن القيسراني في كتابه: معرفة التذكرة في الأحاديث الموضوعة ـ وقال: فيه يوسف بن محمد بن المنكدر ضعيف. اهـ.
وأورده ابن الجوزي في كتابه: الموضوعات ـ وقال: هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويوسف لا يتابع على حديثه. اهـ.

وقال البوصيري في مصباح الزجاجة: هَذَا إِسْنَاد ضَعِيف، لضعف يُوسُف بن مُحَمَّد بن الْمُنْكَدر وسنيد بن دَاوُد. اهـ.

ولم نقف على من قوى الحديث إلا ما جاء في قول السيوطي متعقبا ابن الجوزيقلت: كذا قال النَّسَائِيّ، وَقَالَ أَبُو زرْعَة: صَالح الحَدِيث ـ وَقَالَ ابْن عَدِيٍّ: أرَجْو أَنَّهُ لَا بَأْسَ بِهِ، وحَدِيثه هذا أخرجه ابْن مَاجَه، فعلى قَول النَّسَائِيّ هُوَ ضَعِيف لَا مَوْضُوع، وعَلى قَول أبي زرْعَة وَابْن عدي هُوَ حسن، فَإِن وجد لَهُ متابع حكم بحسنه على كل قَول. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: