الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يستحب فعله للجنب إذا أراد النوم أو الأكل

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 جمادى الآخر 1423 هـ - 13-8-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 20835
173207 0 365

السؤال

هل يجوز النوم والأكل في حالة جنابة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد بينا حكم نوم الجنب بلا وضوء في الفتوى رقم: 15688، وذكرنا أنه يجوز مع الكراهة، فلتراجع تلك الفتوى.

وأما بالنسبة للأكل، فيستحب للجنب إذا أراد أن يأكل أن يتوضأ عند الشافعية والحنابلة وقول المالكية، لما رواه أحمد ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان جنباً فأراد أن يأكل أو ينام توضأ وضوءه للصلاة).
وهذا قول أكثر أهل العلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: