الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دراسة التاريخ المشوه على سبيل الإلزام
رقم الفتوى: 212092

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 شعبان 1434 هـ - 1-7-2013 م
  • التقييم:
6276 0 313

السؤال

هل يجوز حفظ معلومات من كتاب تاريخ يشوه صورة العثمانيين، مع أن ذلك إلزامي لكل الطلاب؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمن احتاج إلى دراسة مواد فيها محاذير شرعية ـ كالمواد التي تشوه تاريخ المسلمين ـ فلا حرج عليه في ذلك، لا سيما إن كانت دراستها إلزامية في الدراسة النظامية، وليجعل الطالب دراسته لهذه المعلومات المغلوطة من باب معرفة الباطل لتوقيه والتحذير منه، وينبغي أن يحرص الطالب أيضا على تعلم التاريخ من المصادر الموثوقة ما استطاع، ومن الكتب الحسنة المرقومة في تاريخ الدولة العثمانية كتاب الدكتور علي الصلابي، وراجع للفائدة الفتوى رقم: 31515.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: