الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صوم من كلم زوجته بالهاتف فخرج من المني
رقم الفتوى: 215368

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 رمضان 1434 هـ - 30-7-2013 م
  • التقييم:
4585 0 173

السؤال

كنت أتحدث إلى زوجتي عبر الهاتف في نهار رمضان، ودار الحديث بيننا إلى أن شعرت بأنني أتيت شهوتي، وانتبهت فورا، ولكن كان قد نزل المني.
فما الحكم في ذلك؟
أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فخروج المني بسبب مهاتفة الزوجة ليس مفسدا للصوم على المُفتى به عندنا؛ وذلك لأنه أخف في الوصول إلى الشهوة من تكرار النظر، وتكرار النظر قد مرت فتوانا بأن الإنزال بسببه لا يفسد به الصوم، مع أن كثيرا من أهل العلم يفسد الصوم عندهم به. وانظر الفتويين: 73114،  185965.

وعليه؛ فإن صومك لم يفسد على ما نفتي به، ولكن الأحوط أن تقضي ذلك اليوم خروجاً من خلاف الأئمة.

وعليك أن تجتنب ما يثير شهوتك حال الصيام؛ ففي الحديث القدسي: يَدَعُ طَعَامَهُ، وَشَرَابَهُ، وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي. رواه البخاري.

فدع شهوتك لله.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: