الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطلاق في طهر لم يحدث فيه جماع واقع إجماعا
رقم الفتوى: 216169

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 شوال 1434 هـ - 21-8-2013 م
  • التقييم:
6472 0 242

السؤال

عقب الجماع مباشرة أخبرني زوجي أنه شعر ببداية الحيض, وأن هناك شيئًا بني اللون, وقال: ترقبي بدايتها, وبينما كان يغتسل إذ وجدتها بدأت فعلًا, فلم أخبره بذلك, لكني سألته هل أغتسل من الجنابة؟ فقال: نعم, واغتسلت من الجنابة مع وجود الحيض, وعندما حضر من الصلاة سألني هل صليتِ؟ فتعجبت لسؤاله, لكني فهمت أنه لم يعلم أن الحيض بدأ, وحينما أخبرته أني لم أصلِّ, قال: إذن بدأ الحيض, وبعد أيام تطهرت من الحيض وحدث الطلاق فهل يعتبر هذا الطلاق طلاقًا في طهر كان به جماع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فحسب ما ورد في السؤال فإن الطلاق إنما وقع في طهر لم يجامع فيه الزوج، فهو طلاق واقع إجماعًا.
وأما عن مذاهب العلماء فيمن طلق امرأته في طهر جامعها فيه فراجعي الفتوى رقم: 110547.
وبخصوص اغتسال المرأة من الجنابة إذا حاضت فراجعي الفتوى رقم: 52204.
ولمزيد الفائدة عن الكدرة - اللون البني - المتصل بالحيض فراجعي الفتوى رقم: 127850.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: