الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استدبار القبلة في المسجد وصلاة الناس إلى جهة وجهي
رقم الفتوى: 220594

  • تاريخ النشر:الجمعة 16 ذو القعدة 1434 هـ - 20-9-2013 م
  • التقييم:
7846 0 294

السؤال

هل يجوز استدبار القبلة في المسجد؟ مع العلم أن المصلين يتجهون إلى وجه هذا المستدبر أثناء صلاتهم النوافل، وقد سمعت أثرًا فيه أنه لا يفلح وجه من صلي إلى وجهه؟ أفيدونا - جزاكم الله خيرًا -.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:          

فالأصل جواز استدبار القبلة في المسجد, أو غيره، جاء في شرح صحيح مسلم للإمام النووي: وقوله صلى الله عليه وسلم: فإذا أنا بإبراهيم صلى الله عليه وسلم مسندًا ظهره إلى البيت المعمور, قال القاضي ـ رحمه الله -: يستدل به على جواز الاستناد إلى القبلة وتحويل الظهر إليها. انتهى.

وبناء على ذلك، فيجوز لك استدبار القبلة في المسجد, ولو كان الناس يصلون إلى جهة وجهك.

وما ذكرت أنك سمعته من أثر في هذا المجال لم نقف على ما يدل عليه بعد البحث في مظانه، لكن إذا كان هذا الفعل الذي ذكرته يتنافى مع المروءة في عرف الناس، أو كان يشغل المصلي أمامك، فلا ينبغي فعله حينئذ، وانظر للفائدة الفتوى رقم: 11331.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: