الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صوم من مارس العادة السرية بدون وعيه
رقم الفتوى: 220648

  • تاريخ النشر:الأحد 18 ذو القعدة 1434 هـ - 22-9-2013 م
  • التقييم:
5599 0 198

السؤال

أحيانا حين أستيقظ من النوم في رمضان أجدني أمارس العادة السرية دون وعي مني، وبمجرد الوعي أتوقف عنها، فهل صيامي صحيح، مع العلم أنني لا أنزل؟ وفي بعض الأحيان أقوم بها، وبمجرد التذكر بأنها حرام وتفسد الصيام أتوقف مع أنني لا أنزل، فهل صيامي صحيح؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالصيام صحيح، قال ابن قدامة: ولو استمنى بيده فقد فعل محرماً ولا يفسد صومه به إلا أن ينزل، فإن أنزل فسد صومه، لأنه في معنى القبلة في إثارة الشهوة. انتهى.

بل لو حصل الإنزال في اليقظة لم تفطر بذلك، إذا لم يكن منك تسبب، فإن كان منك فعل كممارسة الاستمناء بعد اليقظة أفطرت، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 12113، 116003، 113208.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: