صفة المني والودي والمذي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صفة المني والودي والمذي
رقم الفتوى: 22308

  • تاريخ النشر:السبت 8 رجب 1423 هـ - 14-9-2002 م
  • التقييم:
47818 0 383

السؤال

رجل عندما ينظر الى المرأة أو إلى صورة امرأة أو حتى يذكر له النساء يخرج من ذكره سائل أبيض ؟ فما الحكم في هذا السائل الأبيض. أفتونا مأجورين

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن السائل الذي يراه هذا الرجل يظهر - والله أعلم- أنه مذي وهو: ماء أبيض رقيق يخرج عند الإنعاظ والشهوة الصغرى، فيجب منه غسل الذكر كله، وهو ناقض للوضوء.
ويبعد أن يكون منياً، لأن المني يخرج غالباً عند الشهوة الكبرى في النوم واليقظة، ويخرج بتدفق وقوة، وبعد ما ينتهي يشعر صاحبه باسترخاء وفتور... وله رائحة كرائحة طلع النخل أو العجين.
وحكمه أنه يجب منه غسل جميع البدن.
وهناك الودي الذي يخرج بعد البول غالباً، وهو ماء أبيض خاثر ولا علاقة له بالشهوة، وهذا حكمه حكم البول.
وبهذا تكون قد عرفت حكم المذي والمني والودي ومواصفات كل منها، ولا يجوز النظر إلى المرأة الأجنبية ولا إلى صورتها، ولا يعفى من ذلك إلا عن نظرة الفجأة، قال الله سبحانه قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: