حكم صيام من يجد طعما حامضا في فمه عند الاستيقاظ من نومه
رقم الفتوى: 223345

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ذو الحجة 1434 هـ - 8-10-2013 م
  • التقييم:
17257 0 228

السؤال

عند ما أستيقظ أحس بطعم حامض في الفم، ولا ‏يوجد ارتجاع من المعدة فقط هو آخر اللسان, ‏مع أنني أغسل أسناني قبل الصوم بساعات وأستعمل ‏غسولا, ولكن عند ما أستيقظ يكون هناك مثل ‏الحموضة، ولكني أبلع ريقي دون أن أبصق. ‏وعند ما أبصق أجد لونا أصفر مع اللعاب. هل ‏أفطر بذلك؛ لأني تعبت من الصوم بلا جدوى إذا كان هذا يفطر, ‏تعبت جداً. لم أعد أرغب في الصوم، ولكني لم أفطر سأكمل ‏هذا اليوم، ولا تقولوا لي اذهبي إلى طبيب، لن أذهب !.‏
فقط أريد أن أعرف هل هذا الشيء الأصفر ‏القليل يفطر حتى لو بلعت ريقي عمدا وهو معه ‏؟ وإذا بهت لونه هل أستطيع بلع ريقي وهو به ؟
هذه الحالة دائما معي سواء قضيت صيامي، أو أفطرت !!‏
أخبروني هل يفطر ؟ ولا تحيلوني على أسئلة ‏أخرى؛ لأني لن أقرأها, أريد جوابا لابن عثيمين ‏إن وجد.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن ما تحسين به من الطعم بعد تنظيف الأسنان مما ليس من القيء لا يفطر؛ لأنه بمثابة ما يخالط الريق من بقايا الطعام، ويعسر الاحتراز منه، ولا يمكن تمييزه أو التخلص منه.

 جاء في الفتاوى الفقهية للهيتمي: إذا بقي بين أسنان الصائم طعام جرى به ريقه، وعجز عن تمييزه ومجه، لم يفطر بابتلاع ريقه المخلوط به، وإن تعمّد ابتلاعه لعذره، ولو كلفناه عدم بلع ريقه لشق، فسومح له في ذلك.

وفي مختصر المزني: وَإِنْ كَانَ بَيْنَ أَسْنَانِهِ مَا يَجْرِي بِهِ الرِّيقُ، فَلَا قَضَاءَ عَلَيْهِ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة