الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قبول من انتخبه الموظفون للدفاع عن حقوقهم الترفيع الإداري
رقم الفتوى: 225124

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 ذو الحجة 1434 هـ - 28-10-2013 م
  • التقييم:
3638 0 277

السؤال

في الشركة التي أعمل فيها، يتم انتخاب نقابة من الموظفين للدفاع عن حقوق الموظفين أمام إدارة الشركة.
فهل يجوز لمن انتخبه الموظفون أن يقبل ترفيعه إداريا من قبل إدارة الشركة، أثناء فترة عمله النقابي؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان هذا الترفيع يخالف لوائح النقابة التي قبل بها هذا العضو المنتخب، فليس له قبوله؛ لعموم قوله عليه الصلاة والسلام: المسلمون عند شروطهم. رواه البخاري معلقا، ورواه غيره موصولا، وأيضا لما يخشى حينئذ من كون ذلك رشوة للعضو النقابي كي يحابي إدارة الشركة، ويغض الطرف عن حقوق العاملين.
وانظر الفتوى رقم: 71875

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: