الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة المال إذا دخل عليه حول آخر
رقم الفتوى: 227293

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 محرم 1435 هـ - 12-11-2013 م
  • التقييم:
4556 0 231

السؤال

في يوم ما، وليكن مثلا 1 محرم، بلغ مالي النصاب، وزكيته بعد حول أي 1 محرم من العام التالي.
فهل بعد أن أخرجت الزكاة أبدأ حساب حول آخر بسعر نصاب الفضة في هذا اليوم، أي يوم إخراج الزكاة أم يكون بسعر العام الماضي؛ لأن نصاب الفضة يتغير كل يوم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا بلغت قيمة ما تملكه من المال نصابا، بنصاب الذهب، وهو ما يساوي خمسة وثمانين جراما تقريبا، أو بنصاب الفضة وهو ما يساوي خمسمائة وخمسة وتسعين جراما تقريبا. فالواجب إخراج زكاته عند حولان الحول الهجري على دخوله في ملكك، وبلوغه النصاب. فإذا حال حول آخر وهو لا يزال نصابا وجب إخراج زكاته، وهكذا تفعل في كل حول هجري، فتخرج ربع عشر المال الذي تملكه مما تجب زكاته عند حولان الحول ما دام لم ينقص عن النصاب في أثناء الحول. أما إذا نقصت قيمة هذا المال عن النصاب في أثناء الحول، فإنك تستأنف به حولا جديدا من حين بلوغه النصاب، وإذا حال الحول وهو بالغ النصاب، فإنك تخرج ربع عشره أي اثنان ونصف بالمائة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: