الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حلف بالكفر أن لا يشاهد الصور الإباحية ثم شاهد‍ !
رقم الفتوى: 22812

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 رجب 1423 هـ - 25-9-2002 م
  • التقييم:
12672 0 323

السؤال

أنا إنسان ابتلي بـحـب مشاهدة الأفلام والصور الإباحية سواء على أشرطة الفيديو أو بواسطة الإنترنت وكنت قد تبت إلى الله عز و جل ووعدت ألا أعود إلى ما كنت عليه. وكنت دائما أردد أثناء سجودي في الصلاة " يوم سأعود إلى رؤية هذه المنكرات فسأكون قد كفرت بما أنزل عـلـى محمد صلى الله عليه وسلم وفي يوم من الأيام ذهبت إلى ناد للإنترنت ليس بنية زيارة موقع إباحي ولكني سقطت في الزلل وأنساني الشيطان وعدي لربي وزرت العديد من المواقع الإباحية فأحسست بقدرة الله وأن الله غضبان علي ووقع في قلبي أنني خرجت من زمرة المسلمين وكفرت بربي عن يقين. فهل أنا كافر لأنني لم أبر بقسمي وعلي أن أجدد إسلامي لله عز وجل أم مذنب فما الذي يجب علي فعله ليغفر لي ربي عز وجل ؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم الكلام عن مشاهدة الصور الإباحية في الفتاوى التالية: 6617 2778 15463 10299. وتقدم الكلام عمن حلف بالكفر في الفتوى رقم: 20908 والفتوى رقم: 2042.

فالواجب عليك الآن هو أن تتوب إلى الله من هذين الذنبين العظيمين توبة نصوحاً، واعلم أن الله غفور رحيم مهما عظم الذنب وكثر، وراجع الفتاوى التالية: 16907 2969 1836.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: