الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غسل سيارته ولم يجد من غسلها..ما العمل
رقم الفتوى: 23040

  • تاريخ النشر:الأحد 23 رجب 1423 هـ - 29-9-2002 م
  • التقييم:
2058 0 217

السؤال

سؤالي هو قام أحد الوافدين بغسيل سيارتي بعد الاتفاق معه على ذلك وبعد خروجي لم أجد هذا الرجل ولم أستطع الوصول إليه فماذا أفعل بنقود هذا الرجل أرجو إفادتي وجزاكم الله خيراً......

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعليك أن تبحث عنه لتدفع له حقه، فإن لم تجده أو تعذر عليك الوصول إليه فتصدق بهذا المال عنه، فإن وجدته بعد ذلك وأمضى الصدقة مضت، وإلا فيلزمك دفعها إليه، ولك أجر الصدقة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: