الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شك في عدد الركعات..ثم تيقن بعد خروج الوقت
رقم الفتوى: 23556

  • تاريخ النشر:السبت 6 شعبان 1423 هـ - 12-10-2002 م
  • التقييم:
5085 0 263

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله كنت أصلي صلاة الصبح، وبعد أن سجدت السجدة الثانية في الركعة الأولى، شككت هل هي الركعة الأولى أم الثانية!! المهم حسبتها الركعة الثانية وسلمت.. ولكن بعد طلوع الشمس تذكرت وتيقنت بأنني كنت في الركعة الأولى ؟السؤال هو: هل صلاتي صحيحة أم علي أن أصليها مرة ثانية ؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن من شك في أثناء صلاته في عدد الركعات فالحكم الشرعي أنه يبني على الأقل، ويتمم صلاته ويسجد للشك، لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى ثلاثا أم أربعا فليطرح الشك وليبن على ما استيقن ثم يسجد سجدتين.... رواه مسلم.
وعليه، فإن ما قمت به من بنائك على الأكثر غير صحيح لاسيما، وقد تبين لك ذلك فيما بعد، وقد نص العلماء على أن من مبطلات الصلاة السلام من الصلاة قبل التحقق من تمامها، لذا فعليك أن تعيد صلاتك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: