الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى: مرفوع على الحكاية
رقم الفتوى: 236209

  • تاريخ النشر:الأحد 11 ربيع الأول 1435 هـ - 12-1-2014 م
  • التقييم:
19357 0 361

السؤال

ما معنى: مرفوع على الحكاية ـ مع ذكر مثال توضيحي؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 الحكاية عند النحويين معناها أن تبقى علامة الكلمة على ما هي عليه من حركة أو سكون دون أن تتأثر بعوامل الإعراب، وفي كتاب النحو الوافي لمؤلفه عباس حسن ـ رحمه الله ـ عرف الحكاية في حاشية الكتاب بقوله: معناها: أن نردد اللفظ بحالته الأصلية ونعيد نطقه أو كتابته بالصورة التي سمعناها أو قرأناها من غير أن نغير شيئا من حروفه أو حركاته مهما غيرنا الجمل والتراكيب. انتهى.

فيكون معنى: مرفوع على الحكاية ـ أن الكلمة كانت في سياق رفع، وحكيت على ما كانت عليه ولو سبقها ناصب أو جار وأمثلته كثيرة منها ما ذكره في النحو الوافي عمن اسمه: فتحَ اللهُ ـ فقال: تقول: فتحَ اللهُ نشيط، جاء فَتَحَ اللهُ، صاحبت فتَحَ اللهُ، رضيت عن فتَحَ اللهُ، فالعَلَم: فتح اللهُ ـ في الجملة الأولى: مبتدأ، مرفوع، وعلامة رفعه ضمة مقدرة على آخره للحكاية وفي المثال الثاني: فاعل مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة على آخره للحكاية، وفي الثالث: مفعول به، منصوب، وعلامة نصبه فتحة مقدرة للحكاية، وفي الرابع: مجرور، وعلامة جره كسرة مقدرة للحكاية، فهو لا يتأثر بالعوامل تأثرًا ظاهرًا وإنما يتأثر بها تأثرًا تقديريًا، ويقال في المثال الثاني: الخيرُ نازل حضر، إن الخيرُ نازلٌ حضر، سَلِّمْ على الخيرُ نازلٌ، وهكذا في كل مثال آخر من أمثلة المركب الإسنادي وملحقاته، فإنه يكون معربًا تقديرًا لأجل الحكاية يصيب آخره، فيجعله معربا بحركات مقدرة للحكاية. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: