الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى البر والإحسان
رقم الفتوى: 2367

  • تاريخ النشر:السبت 25 ربيع الآخر 1420 هـ - 7-8-1999 م
  • التقييم:
12359 0 205

السؤال

أود من فضيلة العلماء إفادتي عن:مفهوم البر والإحسان في الكتاب والسنة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه وسلم أما بعد:
سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن البر فقال:" البر حسن الخلق" رواه البخاري وسئل عن الإحسان، فقال:" الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك" [رواه البخاري].
وقد ورد معنى البر في القرآن بأنه هو عين التقوى قال تعالى: (ولكن البر من اتقى) [البقرة: 189].

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: