معنى قوله تعالى مد الظل.... ووجه تأويلها العلمي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى قوله تعالى "مد الظل...." ووجه تأويلها العلمي
رقم الفتوى: 23913

  • تاريخ النشر:السبت 13 شعبان 1423 هـ - 19-10-2002 م
  • التقييم:
14782 0 379

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالسؤال: هل يوجد تفسير علمي للآية الكريمة رقم (45) من سورة الفرقان: وهو الذي مد الظل.....جزاكم الله خيراً.....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الله تعالى يقول: أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً* ثُمَّ قَبَضْنَاهُ إِلَيْنَا قَبْضاً يَسِيراً [الفرقان:45-46].
قال القرطبي: قال الحسن وقتاده وغيرهما: مد الظل من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، وقيل من غيوبة الشمس إلى طلوعها، والأول أصح.... ولو شاء لجعله ساكنا: أي دائماً مستقراً لا تنسخه الشمس، وقيل المعنى: لو شاء لمنع الشمس من الطلوع. ثم جعلنا الشمس عليه دليلا: أي جعلنا الشمس بنسخها الظل عند مجيئها دالة على أن الظل شيء ومعنى، لأن الأشياء تعرف بأضدادها، ولولا الشمس ما عرف الظل..... ثم قبضناه إلينا: يريد ذلك الظل الممدود.. قبضاً يسيراً أي: يسير قبضه علينا.... فالظل مكثه في هذا الجو بمقدار طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، فإذا طلعت الشمس صار الظل مقبوضاً.... وقيل يسيراً أي سريعاً قاله الضحاك، وقال قتادة: خفياً. أي إذا غابت الشمس قبض الظل قبضاً خفيفاً كلما قبض جزء منه جعل مكانه جزء من الظلمة وليس يزول دفعة واحدة...... انتهى
هذا التفسير العلمي الشرعي للآية، أما الإعجاز العلمي الواقعي للآية، فقد ذكر طائفة من المتخصصين بالإعجاز أن في هذه الآية دليلاً على دوران الأرض، لأنها لو كانت ثابتة لسكن الظل، ولم يتغير طولاً أو قصراً، كما تشير الآية إلى دور ضوء الشمس كمؤشر للظل نظراً لاختلاف نفاذية الضوء خلال الأوساط المادية المختلفة ولاختلاف الموقع الظاهري للشمس خلال النهار بسبب دوران الأرض حول نفسها بمعدل يؤدي إلى نسخ الظل تدريجياً بمقدار يتناسب مع مرور الزمن وليس دفعة واحدة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: