كيف وصل إلينا القرآن الكريم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف وصل إلينا القرآن الكريم
رقم الفتوى: 239320

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 ربيع الآخر 1435 هـ - 5-2-2014 م
  • التقييم:
9828 0 210

السؤال

كيف وصل إلينا القرآن الكريم منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن القرآن الكريم تلقاه أمين السماء جبريل - عليه السلام - من رب العزة - جل جلاله - وتلقاه أمين الأرض محمد صلى الله عليه وسلم، من جبريل، وتلقته الصحابة - رضوان الله عليهم - من النبي صلى الله عليه وسلم، وتلقاه عن الصحابة التابعون وتابعوهم، وهكذا تلقته أجيال المسلمين جيلًا بعد جيل، محفوظًا في الصدور، ومكتوبًا في المصاحف، إلى أن وصل إلينا اليوم متواترًا ومحفوظًا بحفظ الله له، مصداقا لقوله تعالى: إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ {الحجر:9}.

هذا وبإمكانك التوسع في هذا الموضوع بالرجوع إلى كتب علوم القرآن، وتاريخه، وخاصة كتاب مناهل العرفان لمحمد عبد العظيم الزرقاني

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: