الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الذكر والقراءة في جماعة
رقم الفتوى: 23961

  • تاريخ النشر:الخميس 11 شعبان 1423 هـ - 17-10-2002 م
  • التقييم:
13004 0 341

السؤال

السلام عليكم ورحمة اللهسؤالي هو ما رأي الدين في إقامة حلقات الذكر والتسابيح وقراءة القرآن في مجاميع أي جماعات ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الذكر والتسبيح في حلقات بصورة جماعية لا يجوز، وهو بدعة لمخالفته لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصحابته الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية:
20250
8381
21712.
وكذلك الأمر إذا قرئ القرآن جماعة بصوت واحد؛ إلا إذا قرأ كل واحد في نفسه أو تعاقبوا في القراءة، بحيث إذا قرأ أحدهم استمع الباقون إلى أن يقرأ الجميع. فهاتان الصورتان جائزتان . وراجع الفتوى رقم:
7673.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: