حكم تناول المنشطات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول المنشطات
رقم الفتوى: 239740

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ربيع الآخر 1435 هـ - 9-2-2014 م
  • التقييم:
35587 0 297

السؤال

هل يجوز تناول المنشطات كحبوب: الكبتاجون ـ وتأدية الصلوات؟ مع العلم أنها لا تذهب العقل، بل تزيد من القدرة على التركيز رغم كثرة مساوئها.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالحبوب المذكورة والمعروفة بالكبتاجون داخلة ضمن الحبوب المخدرة، وراجع الاستشارة رقم: 235405 ، في قسم الاستشارات بموقعنا.

وبناء على هذا، فلا يجوز تناول تلك الحبوب لما مر، وأما غيرها من المنشطات: فنقول إذا كان تناول هذه المنشطات لا يذهب العقل بحيث لا يدري الشخص ما يقول، فالصلاة بعد تناولها صحيحة، وأما إن كانت تذهب العقل فلا يدري المصلي ما يقول لم تصح الصلاة والحال هذه، لقوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ {النساء:43}.

وأما تناول هذه المنشطات: فلا يجوز إن كانت تشتمل على أضرار صحية أو كانت تذهب بالعقل، ويرجع في معرفة أضرارها إلى أهل الخبرة من الأطباء الثقات.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: