الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ثبت تعطير عائشة أم المؤمنين للنقود قبل التصدق بها وتصدق عمر الفاروق بالسكر
رقم الفتوى: 242086

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 ربيع الآخر 1435 هـ - 26-2-2014 م
  • التقييم:
45222 0 2134

السؤال

ما صحة هذه الروايات؟ كانت عائشة ـ رضي الله عنها ـ تمسح النقود الذهبية بمنديل معطر بالمسك قبل إخراجها للفقراء ـ كان عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يتصدق بالسكر، لأنه يحبه، وحتى ينال فضل الله سبحانه وتعالى في قوله: لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما أثر عمر فلم نقف عليه، وإنما وقفنا على أثر في تفسير ابن المنذر قال: حدثنا زكريا، قال: حدثنا عبيد الله بن محمد بن يزيد بن خنيش، قال: حدثني أبي، عن عبد العزيز، عن نافع، قال: كان عبد الله بن عمر يشتري السكر، فيتصدق به فنقول له: يا أبا عبد الرحمن لو اشتريت لهم بثمنه طعاما كان أنفع لهم من هذا، فيقول: إني أعرف الذي تقولون: ولكني سمعت الله، يقول : لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ـ وإن ابن عمر يحب السكر. اهـ.

وانظر لمزيد الفائدة عما ورد عن السلف بخصوص الآية الكريمة فتوانا رقم: 195187.

وأما أثر عائشة: فلم نقف عليه فيما تحت أيدينا من المصادر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: