الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من شك فيما وجده على ثوبه هل هو مني أو بول
رقم الفتوى: 246037

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1435 هـ - 25-3-2014 م
  • التقييم:
7383 0 187

السؤال

بعد النوم وجدت بقعة لا أدري إن كانت بولا أو منيا، وإني أشك أنه حصل لي احتلام. فهل هذه تعتبر جنابة؟ أو يجب غسل الفرج وما أصاب الجسد من نجاسة؟ لا أدري. الآن أكتب هذه الرسالة وإني ذاهب لغسل ما أصاب الجسد من نجاسة في الجهة الأسفل من الجسد فقط. هل تقبل صلاتي بعد هذا لأنني فوت صلاة الفجر.
وشكرا جزيلا، وسامحوني إن كنت أخطأت.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فمن شك في الخارج منه فإنه يتخير على المفتى به عندنا، وانظر الفتوى رقم: 64005.

وعليه؛ فإذا شككت في هذه البقعة هل هي مني أو بول فلك أن تجعلها بولا فتطهر ما أصاب بدنك وثوبك منها ثم تتوضأ وتصلي، وإن كنت تركت صلاة الفجر عمدا فعليك أن تتوب إلى الله تعالى، وتقضي هذه الصلاة، وتصح صلاتك بعد ذلك وتكون مقبولة إن شاء الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: