الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البيوت المسكونة بالجن...الأسباب والعلاج
رقم الفتوى: 24671

  • تاريخ النشر:السبت 12 رمضان 1423 هـ - 16-11-2002 م
  • التقييم:
39155 0 423

السؤال

هل يوجد بالفعل بيوت مسكونة وما الدليل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلعل قصد السائل هو السؤال عن البيوت المسكونة بالجن أو الشياطين فإذا كان القصد كذلك، فإنه توجد بعض البيوت بالفعل تسكنها الجن أو تدخلها على الأقل، ففي سنن الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لا تجعلوا بيوتكم مقابر، وإن البيت الذي تقرأ فيه البقرة لا يدخله شيطان " وفي سنن أبي داود عن أبي سعيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إن الهوام من الجن ( والهوام: ما له سم كالحية) فمن رأى في بيته شيئاً فليُحَرِّج عليه ثلاث مرات فإن عاد فليقتله فإنه شيطان "
وفي الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل الحيات في البيوت حتى تنذر ثلاث مرات.
وعلى هذا؛ فإن الجن قد تسكن البيوت إذا لم تكن يقرأ فيها القرآن، وإذا أنذرت الهوام التي في البيوت ثلاث مرات ولم تخرج، فإنها تقتل إما لأنها ليست من الجن أصلا وإما لأنها من شياطين الجن، والجن تسكن في الأماكن الخالية مثل الكهوف والجحور، فقد روى أحمد وأصحاب السنن عن أبي قتادة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا يبولن أحدكم في جحر " قال أبو قتادة: لأنها مساكن الجن.
والحاصل أن الجن تسكن الأماكن الخالية، والبيوت التي لا يقرأ فيها القرآن، ولا يذكر الله عز وجل فيها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: