حكم التواطؤ على رفع ثمن السلعة على السياح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التواطؤ على رفع ثمن السلعة على السياح
رقم الفتوى: 24864

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 رمضان 1423 هـ - 18-11-2002 م
  • التقييم:
2330 0 188

السؤال

لي صديق يتعامل مع السائحين الأجانب فيذهب مع أحدهم إلى متجر يعرف صاحبه فيجعل السائح يشتري سلعة ما بأضعاف ثمنها الأصلي مستغلا جهل السائح بالثمن ويبرر ذلك أنه ارتضى هذا الثمن ويقوم بعد ذلك بأخذ نصيبه من صاحب المتجر فهل فعله هذا حلال أم حرام ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فأولاً يجب أن يكون عمل مرشد السياح الأجانب في مجال مباح، وإلا فلا يجوز له العمل معهم كما هو مبين في الفتوى رقم:
6554.
وأما تواطؤ مرشد السائح مع صاحب المحل على رفع ثمن السلعة ليأخذ نصيبه منه بعد ذلك فلا يجوز لما فيه من الغش والاحتيال على أخذ مال السائح بغير حق.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: