الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الذهاب إلى العرافة

  • تاريخ النشر:الأحد 6 رمضان 1423 هـ - 10-11-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 24876
27070 0 347

السؤال

أنا فتاة أبلغ من العمر 45 سنة و لم أتزوج لحد الآن بعض الناس يخبرونني إني مسحورة وأن أذهب إلى العرافة فذهبت وأخبرتني أنني كذلك فما حكم الشرع جزاكم الله خيراً ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فذهابك إلى العرافة أمر محرم ومنكر عظيم، لما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أتى كاهناً أو عرافاً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد. رواه الترمذي.
وعليك التوبة إلى الله من هذا الذنب والاستغفار، وأن لا تلتفتي إلى قول هذه العرافة الكاذبة، لأنك مأمورة شرعاً بتكذبيها، واعلمي إنك أن تعلقت بقول هذه العرافة وكلكِ الله إليها وحرمك من توفيقه وهدايته ورعايته، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من تعلق بشيء وكل إليه. رواه أحمد.
ونسأل الله تعالى أن يرزقك زوجاً صالحاً، وأن يغنيك بحلاله عن حرامه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: