الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يفسد الصيام ببلع الريق الذي خالطته رطوبة من أثر المضمضة
رقم الفتوى: 249490

  • تاريخ النشر:الخميس 17 جمادى الآخر 1435 هـ - 17-4-2014 م
  • التقييم:
16973 0 219

السؤال

سؤالي هو: أنا إنسانة موسوسة جدا - ولله الحمد-، استمريت أجاهد. أنا الآن صائمة، وعندي وسواس في الصيام من حيث ريقي، فأنا أشعر أن هناك في فمي شعرا صغيرا، أو أشعر عندما أضع لساني على أسناني أن هناك نقطا، أو أن هناك أشياء رغم أني تمضمضت بشكل جيد. فأصبحت أمسح بالمنديل، فبدأت أشعر أن المنديل يترك مثل الشعر الصغير في فمي، فأتمضمض. فأصبح الصيام عسيرا علي.
وأيضا عندما أتمضمض أظل-أعزكم الله-أتفل حتى لا تكون هناك مياه في فمي، فمنذ قليل تمضمضت، وأظن أني تفلت، ولكن أظن أن ريقي ظل في فمي، كأنه به أثر مياه، فأظن أني- آسفة- تفلت في منديل. ولما أردت أن أبلع بعد ذلك ريقي، وأنا أبلع شعرت بريقي كأنه بارد.
فهل بهذا بطل صيامي؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فعلاج الوسوسة هو الإعراض عنها، وعدم الالتفات إليها؛ وانظري الفتوى رقم: 51601 .

فعليك أن تتجاهلي هذه الوساوس ولا تعيريها اهتماما، ولا تلتفتي إلى شيء منها مهما حاول الشيطان أن يوهمك بها، فلا تلقي لها بالا البتة، ولا يفسد صيامك ببلع ريقك وإن خالطته رطوبة من أثر المضمضة؛ وراجعي الفتوى رقم: 247549.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: