الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحكمة من الابتلاء
رقم الفتوى: 25165

  • تاريخ النشر:الأحد 13 رمضان 1423 هـ - 17-11-2002 م
  • التقييم:
3577 0 243

السؤال

ما سبب ابتلاء المؤمن في الدنيا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الله تعالى لا يخلق شيئاً في الكون إلا لحكمة علمها من علمها وجهلها من جهلها، وأفعال العباد مخلوقة لله تعالى، قال عز وجل ( والله خلقكم وما تعملون ) كما أن ما ينزل على العباد من بلاء مخلوق لله، ولا يقضي ولا يشاء عبثاً، بل كل ذلك لحكمة بالغة، فهو سبحانه العليم الحكيم، وقد سبق بيان الحكمة من الابتلاء في الجواب رقم 13270
كما سبق بيان ما يعين على تجاوزها بالصبر عليها في الجواب رقم 19002 والجواب رقم 5249
ولمعرفة ثواب الصابرين على الابتلاء راجع الجواب رقم 3499 والجواب رقم 10454
ولمزيد من الفوائد راجع الفتاوى التالية أرقامها: 9803 19686 22830
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: