الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من صلى بغير وضوء مكتفيا بغسل النظافة
رقم الفتوى: 251722

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 رجب 1435 هـ - 5-5-2014 م
  • التقييم:
5058 0 164

السؤال

هل إذ اغتسلت بقصد النظافة فقط أعتبر متوضئا؟ وإن كان الجواب بلا، فماذا يجب علي أن أفعل في الصلوات التي كنت أصليها؟ وهل تجب علي إعادتها مع أنني لا أدري عددها؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد ذكرنا في الفتوى رقم: 165893، أن الغسل الذى تقصد به النظافة فقط لا يجزئ عن الوضوء, وبالتالي فيجب عليك قضاء الصلوات التي صليتها بعد هذا الغسل من غير وضوء صحيح.

وإذا لم تكن ضابطا لعدد الصلوات الباطلة, فواصل القضاء حتى يغلب على ظنك براءة الذمة, وراجع كيفية قضاء الفوائت في الفتويين رقم: 61320, ورقم: 191317.

هذا مذهب الجمهور, وهو الراجح, وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ومن وافقه من أهل العلم, بعدم لزوم القضاء في حق من ترك شرطا من شروط الصلاة جهلا, أو نسيانا, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 125226.

والله أعلم.
 

 

 


 

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: