أحوال الإصابة بالعين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحوال الإصابة بالعين
رقم الفتوى: 253219

  • تاريخ النشر:الخميس 16 رجب 1435 هـ - 15-5-2014 م
  • التقييم:
22418 0 218

السؤال

هل تصيب العين عن طريق صورة عبر الجوال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد فرق العلماء بين العين والحسد بفروق بيناها في الفتوى رقم: 213250. ومنها: أن العائن تتكيف نفسه عند مقابلة المعين ومعاينته، والحاسد يحصل له ذلك عند غيب المحسود وحضوره أيضا.

فلو سلِم من العين لم يسلم من الحسد، على أنه لا مانع من أن يُعينه بالصورة، ولو لم ير الشخص بنفسه؛ فقد ذكر العلماء أنه ليس من شرط الإصابة الرؤية، بل قد يعينه مع غيابه بمجرد وصفه؛ قال ابن القيم في الطب النبوي: ومنها: ما تؤثر في الإنسان كيفيتها بمجرد الرؤية من غير اتصال به لشدة خبث تلك النفس، وكيفيتها الخبيثة المؤثرة، والتأثير غير موقوف على الاتصالات الجسمية، كما يظنه من قل علمه ومعرفته بالطبيعة والشريعة، بل التأثير يكون تارة بالاتصال، وتارة بالمقابلة، وتارة بالرؤية، وتارة بتوجه الروح نحو من يؤثر فيه، وتارة بالأدعية والرقى والتعوذات، وتارة بالوهم والتخيل، ونفس العائن لا يتوقف تأثيرها على الرؤية، بل قد يكون أعمى، فيوصف له الشيء، فتؤثر نفسه فيه وإن لم يره، وكثير من العائنين يؤثر في المعين بالوصف من غير رؤية، وقد قال تعالى لنبيه: وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر «القلم 51». انتهى.

فنسأل الله السلامة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: