الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من جامع ليلة الصيام ولم يغتسل إلا قبل منتصف النهار؟
رقم الفتوى: 25461

  • تاريخ النشر:السبت 19 رمضان 1423 هـ - 23-11-2002 م
  • التقييم:
95702 0 336

السؤال

كيفية الوضوء الأكبر مع الشرح مدققة.عندما يحدث جماع مع الزوجة في رمضان. هل يجب الوضوء قبل الفجر أو في الصباح قبل منتصف النهار أفيدوني أفادكم الله علما أريد الجواب وجزاكم الله خيرا وأتمنى لكم النجاح الدائم وشكرا لكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق الجواب عن كيفية الغسل في الفتوى رقم:
6133
أما تأخير الغسل من الجماع بالليل حتى طلوع الفجر فلا مانع منه، ومن فعله فصيامه صحيح ولا قضاء عليه، فعن عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصبح جنباً من جماع ثم يغتسل ويصوم. متفق عليه.
وزاد مسلم في حديث أم سلمة : ولا يقضي.
ولكن ينبغي أن يبادر بالغسل قبل الفجر حتى يتمكن من أداء صلاة الصبح في أول وقتها وفي الجماعة. فقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي العمل أفضل ؟ فقال: الصلاة على وقتها. متفق عليه.
أما تأخير الغسل إلى منتصف النهار فلا يجوز لما يترتب عليه من تضييع لصلاة الفجر.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: