الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإمام مالك... وأهل البدع
رقم الفتوى: 25513

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 رمضان 1423 هـ - 25-11-2002 م
  • التقييم:
16163 0 292

السؤال

ماحكم الموالد؟ وما قول الإمام مالك في أهل الموالد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالاحتفال بالمولد أمر محدث، ولم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا في عهد أصحابه ولا في زمن مالك رحمه الله، وإنما حدث في زمن الفاطميين، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى: 8762، والفتوى: 18765، ومالك رحمه الله وأصحابه من أشد الناس محاربة للبدع، ومما أثر عن مالك رحمه الله قوله: من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمدا خان الرسالة.

واستدل على ذلك بقوله تعالى: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي [المائدة: من الآية3]، وقال: فما لم يكن يومئذ ديناً فلن يكون اليوم ديناً.

وهذا بعمومه رد على جميع البدع التي يستحسنها الناس ومنها المولد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: