الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم جماع أكثر من جارية في وقت واحد
رقم الفتوى: 256261

  • تاريخ النشر:الخميس 7 شعبان 1435 هـ - 5-6-2014 م
  • التقييم:
36633 0 217

السؤال

هل يجوز جماع أكثر من جارية في نفس الوقت؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تقصد أن يجامع الرجل جاريتيه، أو جواريه في ليلة واحدة، فلا بأس بذلك. وانظر الفتوى رقم: 39869.
أما إن كنت تقصد أن يجامع إحداهما بمرأى من الأخرى، فهذا محرم، أو مكروه.
قال المرداوي الحنبلي في الإنصاف على المقنع: قوله: ( ولا يجامع إحداهما بحيث تراه الأخرى) يحتمل أن يكون مراده: أن ذلك مكروه. وهو الصحيح من المذهب. جزم به في الرعايتين. وقدمه في الفروع. ويحتمل أن يكون مراده: أن ذلك محرم، ولو رضيتا به. وهو اختيار المصنف, والشارح. وقطعا به في المغني, والشرح. قلت : وهو الصواب. اهـ.

وهذا كله على تقدير ستر العورة، أما مع تكشف عورة إحداهما أمام الأخرى، فلا ريب في تحريمه.

وانظر الفتويين: 121874، 128026 وما أحيل عليه فيها.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: