الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دخول الحمام بثوب طبع عليه اسم من أسماء الله الحسنى
رقم الفتوى: 258847

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 شعبان 1435 هـ - 23-6-2014 م
  • التقييم:
10592 0 158

السؤال

بعض ملابس الأندية الرياضية طبعت عليها كلمة: دوري عبد اللطيف. واللطيف من أسماء الله، فما الحكم في دخول دورة المياه بها؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالأسماء المعظمة لما تحتويه من ذكر اسم الله تعالى، لا ينبغي أن تكتب على الثياب حفظا لها من الامتهان، ودخول الخلاء بمثل هذه الملابس مكروه، قال ابن حجر الهيتمي في الفتاوى الفقهية الكبرى: يحرم دوس الورق أو الخرقة المكتوب عليها اسم الله واسم رسوله صلى الله عليه وسلم، لأن فيه إهانة له... وينبغي أن يلحق بذلك كل اسم معظم، كما قالوه في دخول الخلاء به، وإنما لم يحرم، لأنه ليس فيه من الإهانة ما في دوسه. اهـ.

وسئلت اللجنة الدائمة: هل يجوز دخول بيت الخلاء بثوب فيه اسم الله؟ فأجابت: لا يجوز كتابة اسم الله على الثوب، وكره دخول بيت الخلاء به إلا لحاجة، لما في ذلك من امتهان اسمه تعالى. اهـ.

وراجعي للفائدة الفتاوى التالية أرقامها: 232540، 7215، 93380.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: