حكم من يتابع صفحات تواصل فيها مشاركات محرمة وهل ياثم إذا رآها غيره على صفحته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من يتابع صفحات تواصل فيها مشاركات محرمة وهل ياثم إذا رآها غيره على صفحته
رقم الفتوى: 258883

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 شعبان 1435 هـ - 23-6-2014 م
  • التقييم:
7199 0 216

السؤال

فتحت صفحة على تويتر، وأقوم بتنزيل تغريدات دينية فيها، لكن بعض من أتابعهم يقومون بتنزيل تغريدات متنوعة بعضها محرمة، وبعضها دينية، وبعضها جميلة، فهل آخذ إثما لو تابعتهم؟ وهل إذا دخل شخص على قائمة من أتابعهم وشاهد تغريداتهم التي تحتوي على محرمات آخذ إثما؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت هناك مصلحة معتبرة في متابعة هؤلاء، فلا إثم عليك ـ إن شاء الله ـ حيث لم توجد منك إعانة على الإثم ولا مشاركة فيه، والله تعالى يقول: وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى {الأنعام:164}.

هذا مع وجوب غض البصر عن المشاهد المحرمة، كما نوصيك بإنكار المنكرات على من تتابعين بالأسلوب الحسن المناسب، وانظري الفتوى رقم: 13288.

وأما من تعمد مشاهدة التغريدات المحرمة لمن تتابعينهم، فإنما إثمه على نفسه لا عليك، وانظري الفتويين رقم: 186695، ورقم: 215023، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: